News in RSS
  08:06 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
إطلاق العنان لطاقة شباب أفريقيا
“الطفل الذي لا تبنيه اليوم، سيبيع البيت الذي قد تبنيه غدا"

بقلم أديبايو فايوين*/وكالة إنتر بريس سيرفس


Credit: UNFPA

جوهانسبرج, يوليو (آي بي إس) - يقول المثل الأفريقي: "الطفل الذي لا تبنيه اليوم، سيبيع البيت الذي قد تبنيه غدا".

المغزى من هذا واضح، أي أننا ما لم نستثمر في أبنائنا وشبابنا اليوم، قد يتحولون إلي خطر أو عبئ في المستقبل.

لكننا إذا نظرنا إلي التحديات الراهنة التي تواجه الشباب، فسنري أن مدى إستثمار البلدان الأفريقية في الشباب غير واضح.

فوفقا للاستعراض الإقليمي لأفريقيا للمؤتمر الدولي للسكان والتنمية، تشهد القارة الأفريقية تحولات ديموغرافية كبيرة، علي صورة زيادة عدد السكان بحوالي 21 مليون نسمة سنويا منذ عام1994.

وهكذا تسجل أفريقيا أكثر سكان العالم حداثة في السن، وستظل كذلك لعقود في عالم يزداد شيخوخة بسرعة.

وبحلول عام 2050 ، سيسجل متوسط ​​العمر في أفريقيا زيادة بنسبة 25 في المئة، بالمقارنة بالمتوسط ​​بالنسبة للعالم ككل المقدر بنسبة حوالي 38 في المئة.

وفي الوقت نفسه، يتناقص معدل الخصوبة في القارة تدريجيا، وربما سينجب الجيل الجديد من الشباب عددا أقل من الأطفال بالمقارنة بآبائهم. هذا التحول الديموغرافي يعني أيضا عددا أقل من كبار السن والأطفال لدعم من الأجيال السابقة.

مما لا شك فيه أن الديموغرافية سوف تحدد إلى حد كبير مكانة أفريقيا في أسواق العمالة والتجارة ورأس المال العالمية. هذه الظاهرة هي ما يطلق عليها خبراء الاقتصاد تسمية "العائد الديموغرافي".

لكن الإخفاق في الاستثمار في هذه المجموعة السكانية يأتي بتحدياته الخاصة. فوفيات الأمهات وفيروس نقص المناعة البشرية-الإيدز هما الأسباب الرئيسية للوفاة بين النساء الشابات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و 24 سنة في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

وفي كل مكان تقريبا، يحرم المراهقين من ممارسة حقهم بحرية في التعليم الجنسي الشامل، ووسائل منع الحمل، وخدمات الصحة الجنسية والإنجابية، على سبيل المثال.

وفي العديد من الدول الأفريقية، أكثر من 40 في المائة من النساء الشابات اللائي تتراوح أعمارهن بين 20 و 24 عاما، يتزوجن قبل بلوغ سن 18 عاما.

ويحدث ذلك في البلدان التي ترتفع فيها معدلات زواج الأطفال -النيجر، ومالي، وجمهورية أفريقيا الوسطى، وغينيا، وسيراليون، ونيجيريا، وإثيوبيا، وموريتانيا، مدغشقر، وأوغندا، والسنغال، وملاوي، والكاميرون وليبيا- حيث تزوج العديد من الفتيات قبل سن 15 عاما.

لهذا يعتبر الاستثمار في شباب أفريقيا من زوايا متعددة، وأساسا من القطاعين العام والخاص، أمرا ضروريا لتحقيق العائد الديموغرافي.

في رسالته بمناسبة اليوم العالمي للسكان في 11 يوليو الجاري، يقول المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان، الدكتور باباتوندي اوسوتيمهيم: "نحن نعلم أن شبابا أصحاء ومتعلمين ومنتجين ومنخرطين كامل، يمكن أن يساعدوا في كسر حلقة الفقر بين الأجيال بل ويكونوا قدرة علي التكيف في مواجهة التحديات الفردية والمجتمعية".

شباب أفريقيا هو الجيل القادم من العاملين وأولياء الأمور والقادة، ومن ثم لا يجوز تجاهل التحديات التي تواجههم. والحصول على أفضل ما يمكن من زيادة أعداد الشباب في أفريقيا لا يمكن ضمانه إلا بوضع الخطط الصحية والتنموية المناسبة والسياسات والبرامج الملائمة وتنفذها بالصورة الواجبة. *أديبايو فايوين، مستشار الإتصال الإقليمي بمكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان لشرق وجنوب أفريقيا.(آي بي إس / 2014)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>