News in RSS
  02:26 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
موجة عارمة من الإضرابات والإحتجاجات
البرازيل في حالة شلل عشية كأس العالم

بقلم فابيولا أورتيز/وكالة إنتر بريس سيرفس


المدرسون وموظفو الجامعة الاتحادية في ريو غراندي دو نورتي، شمال شرق البرازيل، في مظاهرة خلال الإضراب الجاري منذ مارس. عاصمتها، ناتال، هي واحدة من 12 موقعا لنهائيات كأس العالم لكرة القدم.
Credit: Fabíola Ortiz/IPS

ريو دي جانيرو, مايو (آي بي إس) - تغلي شوارع البرازيل بالإضرابات العمالية، ومظاهرات أستاذة وطلاب الجامعات وغيرها من مراكز التعليم التي قررت التوقف عن الدراسة، والإحتجاجات الشعبية، ومسيرات رجال الشرطة، في حين يواصل عمال المرافق العامة وبعض المرافق الخاصة إضراباتهم لأيام طويلة أو إلى أجل غير مسمى، كل ذلك قبيل افتتاح بطولة كأس العالم لكرة القدم يوم 12 يونيو المقبل.

وفي الأيام الأخيرة، شهدت مدينة ساو باولو إضراب وسائل النقل العام، الذي إمتد إلي 11 من بلديات ولاية ساو باولو وأيضا لغيرها من المدن البرازيلية. كذلك فقد زحف8،000 من رجال الشرطة إلي منطقة الوزارات في العاصمة برازيليا، في احتجاج دعمته كل من الشرطة الاتحادية والشرطة العسكرية.

وفي الإثني عشر مدينة التي ستستضيف بطولة كأس العالم، من المقرر تنظيم أكثر من 15 مظاهرة إحتجاج تزامنا مع يوم افتتاح دورة كأس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

كذلك فقد إنضم لموجة الإحتجاجات، مسؤولون عن قنصليات البرازيل في القارتين الأمريكية والأوروبية، وهي المعنية بإصدار تأشيرات دخول لأولئك الراغبين في حضور مباريات كأس العالم، والتي ستختتم يوم 13 يوليو القادم.

وفي نفس الوقا، هدد موظفو قطاع النقل الجوي وشركات الطيران -وخاصة مجموعة "لاتام" التي تضم شركات تام البرازيلية، وشركة لان شيلي)- إما بالوقف تماما عن العمل أو العمل ببطء شديد، مما يؤثر على العمليات الجوية في البرازيل التي يقارب تعدادها 200 مليون نسمة.

يضاف إلي كل ما سبق أن أساتذة 90 في المئة من الجامعات الاتحادية وجامعات ولايات البرازيل المختلفة، وكذلك معلمي المدارس الابتدائية في مختلف الولايات والبلديات، قد أوقفوا الدراسة، في حين أغلقت العديد من المؤسسات الثقافية العامة والمتاحف أبوابها.

يتفاقم هذا الوضع علي ضوء تصريحات الأمين العام لاتحاد العاملين في قطاع الخدمات العامة، سيرجيو رونالدو دا سيلفا، بأنه "لا يستبعد إحتمال إعلان اضراب عام". وشرح لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن "التوقعات المبالغة التي علقتها الحكومة لم تجد تجاوبا بين الأهالي... لقد بذلت الحكومة وعودا كثيرة، لكنها لم تقدم أي شيء".

وحذر الزعيم النقابي البرازيلي من أنه ما لم يتغير الوضع، سوف تصاب البرازيل بالشلل خلال نهائيات كأس العالم، مشيرا إلى أن السلطات المعنية لم تحدد موعدا للتفاوض. "لذلك، فمع اقتراب موعد افتتاح بطولة كأس العالم، قد تزداد العلاقات توترا أكثرا فأكثر".

وأضاف رونالدو دا سيلفا، أنه "كان ينبغي علي الحكومة توقع مثل هذا السيناريو... انهم يريدون ان يظهروا صورة البرازيل كما لو كانت دولة من العالم الأول، لكن لدينا نظام رعاية صحية على وشك الافلاس جراء الافتقار إلى الدعم الكافي، والأمر نفسه ينطبق على التعليم والنقل العام".

في البرازيل يعمل 1.3 مليون موظف في الحكومة الاتحادية، ويمثل اتحاد العمال نحو 80 في المئة من المجموع.

"يوم 30 مايو سنناقش إحتمال إعلان إضراب عام. هذه الرسالة موجودة بالفعل وقائمة منذ إحتجاجات شهر يونيو من العام الماضي"، وفقا للزعيم النقابي البرازيلي.

ويشار إلي أنه الحكومة البرازيلية قد وقعت، في أواخر عام 2013، مع النقابات والاتحادات العمالية المختلفة، أكثر من 140 اتفاقية عمل تتضمن سلسلة من التزامات مثل رفع الأجور بنسبة 15.8 في المئة، على أن تدفع على ثلاثة أقساط سنوية.

لكن معدل التضخم كان أقل بكثير من المستوى الحالي البالغ 26 في المئة في العام على اساس سنوى، حسبما أكدت النقابات العمالية. كما شدد رونالدو دا سيلفا علي أنه "من كل الاتفاقات الموقعة، لم يتم الوفاء بـ 70 في المئة منها".

في هذا الشأن، يناقش المشرعون في مجلس النواب البرازيلي، منذ فبراير 2012، عدة مقترحات لوضع حواجز علي التوقف عن العمل والاضرابات خلال نهائيات كأس العالم. وفي الوقت الحالي، يناقش مجلس الشيوخ مشروع القانون رقم 728/2011 الذي يقترح الحد من الإضرابات قبل وخلال بطولة كأس العالم.

وبموجب الاقتراحات المطروحة علي البرلمان البرازيلي، يتحتم علي النقابات إعطاء مهلة إشعار مدتها 15 يوما علي الأقل، علي أن تستمر أنشطة 70 في المئة من العمال. ولا يزال مشروع الحكومة لوضع ضوابط على المظاهرات العامة والإضرابات العمالية والفعاليات الاحتجاجية، مطروحا علي البرلمان منذ فبراير، لكن من المشكوك فيه أن يتم إعتماده في الأيام المقبلة.

أما في رأي وزير العدل البرازيلي، جوسيه إدواردو كاردوزو، فلا يجوز أن تولد المطالبات مشاكلا للأهالي، أو أضرارا إقتصادية وعنفا إجتماعيا.

وحذر الوزير من أن "ضباط الشرطة -وهم الذين في خدمة الدستور- يعلمون أن الإضراب محظور بموجب أحكام المحكمة الاتحادية العليا... يمكننا استخدام القوة الوطنية للأمن العام وكذلك القوات المسلحة لضمان القانون والنظام".

وأما المحامي المتخصص في القضايا الرياضية وعضو معهد المحامين البرازيليين، بيتر ترينغروز، فقد أكد أن المشهد قد تغير والاحتجاجات تعكس هذا التغيير. وأوضح أن "الأمر لا يتعلق بكأس العالم، فقد ناقشنا إعلان الإضرابات منذ فترة طويلة. مطالبتنا تتجاوز مناسبة بطولة كرة القدم، وقائمة منذ سنوات".

وأكد في حديثه مع وكالة إنتر بريس سيرفس، أن مناخ الإحباط السائد مختلف جدا مع الحماس الذي قوبل به إعلان إختيار البرازيل، في عام 2009، لإستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم هذه السنة.(آي بي إس / 2014)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>