News in RSS
  17:02 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت
أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال

بقلم إينيس بينيتيث/وكالة إنتر بريس سيرفس


Credit: Inés Benítez/IPS

ملقه، جنوب أسبانيا, أبريل (آي بي إس) - تحتل أسبانيا المركز الثاني علي قائمة 28 دولة أعضاء في الاتحاد الأوروبي من حيث إرتفاع معدل فقر الأطفال، في وقت تعاني فيه أكثر 1,5 مليون أسرة أسبانية من حالة "تهميش إجتماعي حاد"، تضاف إلي أزمة البطالة التي تضر بنحو 5 ملايين فردا بما فيهم أكثر نصف شبان البلاد، وتفشي ظاهرة طرد العائلات من بيوتها لعجزها عن سداد الإيجار أو قسط الشراء.

يحدث ذلك في وقت يزداد فيه عدد الأسر الأسبانية المحرومة من أي دخل، من 300،000 في منتصف عام 2007 إلى ما يقرب من 700،000 بحلول نهاية عام 2013، وفقا لتقرير "عدم استقرار والتماسك الاجتماعي وآفاق 2014" الصادر عن منظمة الإسبانية "كاريتاس" الدينية الخيرية الأسبانية بالإشتراك مع مؤسسة "فويسا".



ويتزامن ذلك مع واقع أن 27 في المائة من الأسر الأسبانية تعيش علي نفقات متقاعدين يعتمدون على معاشاتهم التقاعدية، حيث يضطر الأبناء إلي العودة للعيش مع والديهم أو أجدادهم، في حين يتحمل المتقاعدون جزءا كبيرا من تكاليف معيشة الأبناء والأحفاد، وذلك من معاشاتهم التقاعدية التي لا تتجاوز الحد الأدني في كثير من الأحيان.

هذا ولقد عزز تقرير "الأزمة الأوروبية والتكلفة البشرية: نداء من أجل حلول بديلة وعادلة" الأخير، الصادر عن منظمة "كاريتاس-أوروبا" الكاثوليكية الخيرية، إدانات منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية، بشأن الأحوال المعيشية التي تعيشها الأسر الأسبانية جراء سياسات التقشف القاسية التي تطبقها الحكومة الحالية المنتمية إلي "الحزب الشعبي" اليميني المحافظ.

هذه الإجراءات وضعت أسبانيا في موقع لا تحسد عليه، سواء من حيث معدلات البطالة أو فقر الأطفال، حيث تحتل البلاد المركز الثاني فقط بعد رومانيا، لتليها بلغاريا واليونان.

ومن جانبه، أفاد صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (اليونيسيف) أن أكثر من 2.5 مليون طفلا، أي 30 في المئة من مجموع أطفال أسبانيا، يعيشون في صلب أسر فقيرة وفقا لبيانات عام 2012.

كما أفادت (اليونيسيف) أن 19 في المئة من الأطفال الأسبان ينتمون إلي أسر مكونة من أربعة أفراد يقل دخلها السنوي عن 15.000 دولار.

وتعليقا علي هذا، شدد مؤسس ورئيس "منظمة رسل السلام" غير الحكومية الأسبانية، القس أنخيل غارسيا، لوكالة إنتر بريس سيرفس، علي أن "الفقر هو واقع محقق في أسبانيا على الرغم من أن السياسيين يريدون إخفاؤه ولا يريدون أن نقول لهم ذلك لأنه يربط البلاد بدول العالم الثالث".

ومع ذلك، وعلي الرغم من كل هذه الحقائق وغيرها، أكد وزير المالية الأسباني، كريستوبال مونتورو، يوم 28 مارس الأخير، أن البيانات التي أبلغت عنها منظمة "كاريتاس أوروبا"، "لا تتوافق مع الواقع" لأنها تعتمد على "قياسات إحصائية" في رأيه.

لكن الواقع يدحض أقوال الوزير. ففي مدينة ملقة. جنوب أسبانيا، علي سبيل المثال، "تصطف الأمهات أكثرا فأكثر لجمع المواد الغذائية"، وفقا لرئيس منظمة "ملائكة ملقة الليلية"، انجيل ميلينديث، الذي شرح لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن المنظمة توزع 500 وجبة إفطار، و 1،600 وجبة غذاء، و600 وجبة عشاء، كل يوم، للأهالي المحرومين من الموارد.

وأشار إلي أن فقر الأطفال "ليس فقط عدم القدرة علي إطعامهم" ولكن أيضا العجز عن "شراء الكتب المدرسية أو ملابس جديدة علي مدي العامين الماضيين".

هذا ولقد شددت منظمة "كاريتاس-أوروبا" في تقريرها علي أن ما لا يقل عن 1,5 مليون أسرة إسبانية تعاني من حالة استبعاد اجتماعي شديد، بزيادة تفوق نسبة 69.8 في المئة بالمقارنة بعام 2007، أي قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية.

وثمة قضية هامة أخري تعاني منها الأسر الأسبانية: فهناك "عائلات بأكملها تجبر علي العيش في الشوارع لعجزها عن سداد الإيجار" أو قسط شراء السكن، وفقا لمديرة مأوي بلدية مدينة ملقة، روسا مارتينيث.

وأضافت لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن "هناك الآن طلبات متزايدة علي الطعام بل وعلي حفاضات حديثي الولادة... الناس لم تصبح لديها القدرة على مواجهة مثل هذه الحالة غير المستقرة".

هذا وتقدر دراسة "طواريء السكن في أسبانيا" الصادرة عن "جمعية المتضررين من الرهن العقاري"، أن 70 في المئة من العائلات المطرودة أو المهددة بالطرد، تأوي علي الأقل طفلا في صلبها.

وعن البطالة، تفيد بيانات المعهد الوطني الأسباني للإحصاء، أن 26 في المائة من السكان النشطين اقتصاديا بما فيهم نصف الشباب، عاطلين عن العمل، في حين تزداد الفجوة إتساعا بين الأغنياء والفقراء.

ففي ختام مارس الماضي، بلغ عدد العاطلين عن العمل في أسبانيا 4.8 مليون عاطلا، وفقا للبيانات الرسمية، بإنخفاض طفيف مقارنة بشهر فبراير. لكن البيانات كشفت النقاب أيضا عن تزايد عدد العاطلين الذي لا يتلقون أي تأمينات أو إعانات إجتماعية، ليمثل عددهم الأربعة من أصل كل عشرة عاطل.

ونتيجة لذلك، يزداد السخط الاجتماعي حدة، يوما بعد يوم، جراء إتخاذ حكومة مدريد المزيد من تدابير التقشف التي تركز علي قطاعات بالغة الأهمية، مثل الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية.(آي بي إس / 2014)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>