News in RSS
  08:18 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
إعتبارا من يناير المقبل ولمدة ثلاث سنوات
السعودية بلا حقوق إنسان تبحث عن مقعد في مجلس حقوق الإنسان

بقلم ثاليف ديين/وكالة إنتر بريس سيرفس


الحياة اليومية للنساء والفتيات في المملكة العربية السعودية تعتمد دائما على حسن نية الأوصياء الذكور.
Credit: Rebecca Murray/IPS

الأمم المتحدة, نوفمبر (آي بي إس) - عندما سمحت المملكة العربية السعودية للنساء بالتصويت ولكن ليس بقيادة السيارات، نشرت صحيفة في العام الماضي رسما كاريكاتوريا على هذه المفارقة: مجموعة من النساء بالبرقع ينتظرن في صف للإدلاء بأصواتهن في مركز اقتراع في الرياض، فيقول لهن وكيل الاقتراع: "لدينا مشكلة صغيرة.. نحتاج رخصة القيادة الخاصة بك كوثيقة هوية"!.

والآن، يسعي هذا البلد الوحيد في العالم الذي لا يسمح للمرأة بقيادة السيارات، للترشح لمقعد في مجلس حقوق الانسان، ومقره جنيف، لمدة ثلاث سنوات ابتداء من يناير عام 2014.

هذا ومن المقرر أن تجري الجمعية العامة يوم 12 نوفمبر الجاري الانتخابات الهادفة لشغل المقاعد الأربعة الشاغرة في مجموعة آسيا والمحيط الهادئ، على أساس التناوب الجغرافي. والمرشحون الخمسة هم الصين والأردن وجزر المالديف وفيتنام... والمملكة العربية السعودية.

وحيث أن المملكة العربية السعودية قد رفضت مقعدها مجلس الأمن للأمم المتحدة بعد تصويت المجلس علي قبول عضويتها، فهناك الآن تكهنات بما إذا كانت الرياض سوف تفعل الشيء نفسه في مجلس حقوق الإنسان المكون من 47 عضوا، حال فوزها بمقعد فيه.

في هذا الشأن، صرح آدم كوغل -من منظمة حقوق الإنسان "هيومان رايتس ووتش"- لوكالة إنتر بريس سيرفس، "لقد تحري فريقنا في جنيف ولم يسمع أي أحد أن المملكة العربية السعودية قد لا تقبل المقعد في مجلس حقوق الإنسان... من الواضح أن هذا لا يعني أنه لا يمكن أن يحدث، لكننا لن نريد التعليق على ذلك في هذه المرحلة".

أما سعاد أبو دية -من منظمة "المساواة الآن" ومقرها نيويورك- فقد صرحت لوكالة انتر بريس سيرفس أن المملكة العربية السعودية، مثل العديد من البلدان في جميع أنحاء العالم، تحتاج إلى إجراء تحسينات كبيرة لتوفير وحماية حقوق النساء والفتيات.

وأضافت أن هذه الانتهاكات الأساسية لحقوق الإنسان، مثل عدم وجود حد أدنى لسن الزواج وحظر قيادة النساء، موثقة جيدا وضارة للغاية.

وأشارت إلي أن الحياة اليومية للنساء والفتيات في المملكة العربية السعودية تعتمد دائما على حسن نية الأوصياء الذكور، وهو ما يحد تماما من حرية نساء المملكة في التنقل، وهذا يحتاج إلى تغيير عاجل.

وحثت سلطات المملكة العربية السعودية على إغتنام كل الفرص للمشاركة الإيجابية نحو تحقيق التقدم في معاملتها للنساء والفتيات.

لكن رجل الدين السعودي، الشيخ محمد النجيمي، قال في الاسبوع الماضي ان الحملة الهادفة للسماح للمرأة بقيادة السيارات في المملكة العربية السعودية تؤدي إلى خراب الزواج، وانخفاض معدل المواليد، وانتشار الزنا، والمزيد من حوادث السيارات، والإنفاق المفرط على منتجات التجميل.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>