News in RSS
  22:45 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
سوريا
ثورة الكرديات

بقلم كارلوس ثوروتوثا/وكالة إنتر بريس سيرفس


نساء يعملن من أجل النساء في القامشلي، شمال شرق سورية وفي الخلف صورة عبد الله أوجلان.
Credit: Karlos Zurutuza/IPS

القامشلي، سوريا , أكتوبر (آي بي إس) - "تزوجت في سن 14 وأنجبت أربعة أطفال قبل بلوغ سن العشرين". هكذا تبدأ نافعة إبراهيم روايتها، لتضيف أنها الآن وقد بلغت 50 عاما من العمر، تعمل جاهدة حتي لا يصبح مصير أي إمراة كردية في أية أيدي غير أيديها.

إبراهيم هي واحدة من 12 عضوا في اللجنة التنسيقية التي تدير مركز تدريب وتحرير المرأة في مدينة القامشلي الواقعة علي بعد 680 كيلومترا شمال شرق دمشق.

أنشطة المركز متعددة التخصصات، "فنحن ننظم ورش عمل حول محو الأمية باللغة الكردية، ولكن أيضا الخياطة، والكمبيوتر، والجمباز للنساء الحوامل .. كلها أنشطة تديرها نساء.. لكن بالطبع الأكثر شعبية منها هي "المرأة والحقوق"، حسبما أفادت وكالة إنتر بريس سيرفس. تشرح إبراهيم بحماس نابع عن تجربتها أن تحرير المرأة "يبدأ بأن تدرك حقها في التحرر.. في أن تكون قادرة على تسيير حياتها..".

لكن هذه التجربة لم تكن أمرا سهلا، فبعد الإنتفاضة الشعبية التي إنطلقت في 2011 ضد الحكومة السورية، راهن الأكراد الذين يعيشون في هذا البلد علي ورقة الحياد، وهو ما قادهم لمواجهة كل من النظام والمعارضة.

ومنذ يوليو 2012، يسيطر الأكراد على مناطق تقع في معظمها في الشمال، حيث يتمتعون بمستويات من الحكم الذاتي تسمح لهم بإطلاق مبادرات مثل مركز المرأة هذا. والآن يتضح دور المرأة القوي في هذه المنطقة، بما يشمل عضوية قيادة حزب الاتحاد الديمقراطي الذي يحظي بالغالبية بين الاكراد في سوريا.

في هذا الشأن، تشرح آسيا عبد الله -الرئيسة المشاركة للحزب- أن "المرأة تشارك في إدارة جميع منظماتنا، وحاليا تمثل حصتها نسبة 40 حصة في المئة، و 40 في المئة أخرى للرجال، و 20 في المئة للأفراد بغض النظر عن الجنس".

وتوضح لوكالة إنتر بريس سرفيس أن الأسباب تكمن في الثورة الكردية المزدوجة في سوريا، "فمن ناحية، هناك مطالبنا كشعب قمعته دمشق بوحشية على مدى عقود طويلة... ومن جهة أخرى، مطالب المرأة ككل... لن نقع في خطأ الانتظار إلى نهاية هذه الحرب لاستعادة حقوقنا". ثم تفيد آسيا عبد الله أن هناك 16 مركزا للنساء في مختلف أنحاء كردستان سوريا.

والواقع هو أن المرأة هنا مرئية أكثر من أي مكان آخر في الشرق الأوسط: فهن يرتدين الزي الأخضر الذي إبتكرته حديثا الشرطة الكردية، وزي العاملين في جمع القمامة أزرق، أو زي التمويه الذي ترتديه وحدات الحماية الشعبية، وهي الميليشيا التي تحولت إلي جيش حقيقي.

كما تري كرديات سوريا يمارسن مهنة الصحافة وتعليم اللغات، وهن ناشطات مثل إلهام أحمد، المتحدثة باسم حركة المجتمع الديمقراطي الذي يجمع بين الأحزاب السياسية مثل حزب الاتحاد الديمقراطي وعدد كبير من الجمعيات الاجتماعية، بما فيها تلك التي تدافع عن حقوق المرأة. تؤكد إلهام أحمد لوكالة إنتر بريس سيرفس، أن "تحرير المجتمع ككل يبدأ بالمرأة... هذه هي فرصتنا الأولي للحصول على حقوقنا... ولن نضيعها". وفي حين تم تحقيق تقدما كبيرا -كله في وسط القامشلي- تدرك نساء مركز تدريب وتحرير المرأة أن السباق في هذا الإتجاه سيكون مضنيا وطويلا.

فتقول فايزة محمد، البالغة من العمر 55 عاما، "منذ إفتتحنا هذا المركز منذ سنتين تقريبا، ساعدنا أكثر من 150 امرأة، معظمهن هربن من زيجة غير مرغوب فيها، والكثير منهن مجرد فتيات".

ثم تقرأ في سجلات المركز: "ن. ز." تزوجت في سن 15 إلى رجل عمره 37 رجلا سنة كان يضربها وإنتزع منها إبنهما"... "ر. ت." البالغة من العمر 16 سنة، إغتصبت وهجرها زوجها في تركيا... عشرات من مثل هذه الحالات".

"نقدم لهن الدعم القانوني والاقتصادي، ونتوسط لدي عائلاتهن لضمان إندماجهن في المجتمع الذي رفضهن"، حسبما تشرح فايزة أحمد إلى جانب جدارية ضخمة بوجه عبد الله أوجلان، زعيم حزب العمال الكردستاني، المسجون في تركيا.

فتسارع المتطوعة نهي محمود (35 سنة) بالتأكيد أن "أوجلان هو الزعيم الوحيد في الشرق الأوسط الذي دافع عن حقوق المرأة"، وتفيد أن النساء العربيات والنساء المسيحيات يتوافدن أيضا على المركز طلبا للمساعدة.

وتضيف: "في كثير من الأحيان نضطر للتوسط مع الأبرشية المحلية لتسهيل الطلاق لأن الطلاق، بالنسبة للمسيحيين، أكثر تعقيدا من المسلمين".

وتفيد محمود أنها علي مدي الأشهر السبعة منذ بدأت عملها في المركز، رأت عددا كبيرا من ضحايا العنف الجنسي... "حالات رهيبة، فالمرأة المغتصبة، وغالبا القصارات، ترفضهن عائلاتهن.. والعديد من ضحايا الإغتصاب لا يعترفن بأنهن تعرضن لاعتداء جنسي".

في هذا الشأن، أفاد تقرير للاتحاد الدولي لحقوق الإنسان في مايو الماضي عن ارتفاع عدد حالات الاغتصاب في سوريا من قبل كل من رجال الحكومة والمعارضة، وأن "الوصمة الاجتماعية للضحايا لا تزال قوية جدا في المجتمع السوري".(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>