News in RSS
  23:53 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
شركة أمريكية تتولي أعمال التنقيب
منغوليا تبحث عن النفط في الصخر... سرا!

بقلم ميشيل تولسون/وكالة إنتر بريس سيرفس


سهول منغوليا الوسطى، حيث يجري التنقيب عن الصخر النفطي.
Credit: Michelle Tolson/IPS

محافظة توف، منغوليا, أكتوبر (آي بي إس) - تعتمد منغوليا بنسبة 90 في المئة على واردات الوقود من روسيا وتتعرض دائما لارتفاع الأسعار. فبدأت تسعى لإستغلال إحتياطياتها من النفط الصخري التي تقدر بما لا يقل عن 800 مليار طنا.

ووقعت منغوليا مؤخرا اتفاقا لخمس سنوات مع الشركة الأمريكية "جيني للطاقة" لاستكشاف مخزونها النفطي الصخري. لكن العملية تجري بأسلوب شبه سري.

ويشار إلي أن الأمر يتعلق أساسا بنفط خام محبوس داخل الصخور -ويعرف أيضا بإسم "كيروجين"- ويتم إنتاجه بواسطة الانحلال الحراري والهدرجة، وذلك على النقيض من الغاز الصخري الذي يستخرج بواسطة التكسير الهيدروليكي.

هذا ولقد علق جيسون بين -مدير الاعلام بمنظمة دعاة الموارد الغربية، المدافعة عن البيئة ومقرها في ولاية كولورادو الأمريكية- قائلا أنه في حين تملك الولايات المتحدة البعض من أكبر احتياطيات الصخر الزيتي في العالم، فهي ليست مجدية تجاريا حتى الآن.

وشرح لوكالة إنتر بريس سيرفس: "في استونيا يحرقون الصخر الزيتي لتوليد الطاقة كما لو كانوا يحرقون الفحم، وهذه العملية ليست معقدة للغاية... لكن ضغط الكيروجين (مادة متحجرة في الصخر الزيتي يمكن أن تنتج النفط عند التسخين) من الصخور هو قضية مختلفة تماما".

وأفاد أنه تم إنتاج كميات صغيرة من الوقود في نقاط مختلفة، لكنها غير مجدية تجاريا "ولو أمكن إنتاج الزيت الصخري، فسيكون ذلك ضارا بشكل لا يصدق على البيئة، وذلك بسبب تلوث الهواء والاستخدام المكثف للمياه".

في هذا الشأن، يؤكد الخبراء أن منغوليا هي عرضة بوجه خاص لتداعيات التغيير المناخي، فهذا البلد غير الساحلي الواقع في آسيا الوسطى يعاني بالفعل من نقص المياه في صحراء غوبي، وكذلك من تقلص الأنهار والبحيرات، وزحف التصحر.

كذلك فقد صرح ريتشارد هينبيرغ -العالم الجيولوجي في معهد بوست كربون- لوكالة إنتر بريس سيرفس، ان "معظم الجهود لتحويل هذا النوع (من مصادر الطاقة) إلى وقود سائل قد فشلت ماليا، فهو يحتوي على كثافة طاقة أقل من الفحم.. وآثاره البيئية أسوأ بكثير.. وذلك سيكون كارثة بالنسبة لمنغوليا".

هذا ويبدو أن عواقب عمليات التنقيب -التي تجري بصورة تجريبية- تقف وراء إنعدام الشفافية حول أعمال الإستكشاف. فعلي سبيل المثال، لم تكن شوخجيريل دوجيرسورين -مديرة منظمة تولغوي ووتش البيئية غير الحكومية المنغولية- علي دراية بالاتفاق الذي أبرمته السلطات مع شركة "جيني للطاقة" الأمريكية، حتي إتصل بها الناشط البيئي الكندي ماكدونالد ستينيبي لإخبارها بذلك.

كذلك فقد علم الخبيران أيضا أن هناك شركة أخرى -MAK- من منغوليا، تعمل في مشاريع الصخر الزيتي بالقرب من صحراء غوبي.

وصرح الناشط البيئي الكندي ماكدونالد ستينيبي، لوكالة إنتر بريس سيرفس، أنه والناشطة المنغولية قد عجزا عن تحديد مكان عملية التنقيب من جانب شركة "جيني للطاقة" الأمريكية، فلم يعلن عنه.

وأوضح أن الحكومة لم تكشف الكثير عن أعمال "حيني للطاقة" أو حتي "MAK" ولم توفر معلومات عن هذه العمليات.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>