News in RSS
  07:35 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
إفتتاحية رئيس معهد سياسة الأرض
الزراعة عاجزة عن التكيف مع إرتفاع الحرارة

بقلم ليستر براون*/وكالة إنتر بريس سيرفس


سوف يضطر العديد من المزارعين إلي التكيف مع التغير المناخي. جيفري ندونغو، من قرية كانيونغا في منطقة شرق كينيا شبه القاحلة، يرتزق علي زراعة البطيخ اعلى أرضه الجافة.
Credit: Isaiah Esipisu/IPS

واشنطن , أغسطس (آي بي إس) - الزراعة كما هي عليها اليوم، تطورت علي مدي أكثر من 11،000 سنة من الاستقرار المناخي، ونجحت في رفع الإنتاج في هذا السياق. أما الآن، وفجأة، المناخ يتغير. وبهذا، وبمرور كل سنة، أصبح النظام الزراعي أقل قدرة علي التزامن مع النظام المناخي الجديد القائم.

في الأجيال السابقة، عندما وقعت أحداث جوية متطرفة -مثل فشل الرياح الموسمية في الهند، والجفاف القاسي في روسيا، أو موجة الحرارة الشديدة في حزام الذرة الأمريكي- كانت الأمور تعود في فترة وجيزة إلى وضعها الطبيعي. ولكن اليوم لا يوجد "وضع طبيعي" لتعود إليه. فمناخ الأرض هو الآن في حالة تغير متواصل، مما يجعل تداعياته غير متوقعة وموثوق بها.

منذ عام 1970، إرتفع متوسط درجة حرارة الأرض بمعدل أكثر من درجة "فهرنهايت" (حوالي نصف درجة مئوية) سنويا.

وإذا إستمرت الأمور علي هذا النحو، وواصلت البشرية أسلوب عشيها كالمعتاد، وحرقت أكثر من أي وقت مضى كميات من النفط والفحم والغاز الطبيعي، فمن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة بنحو 11 درجة فهرنهايت (ست درجات مئوية) بحلول نهاية هذا القرن.

هذا الارتفاع سيكون متفاوتا. فسيكون أكبر بكثير في مناطق خطوط العرض العليا منه في المناطق الاستوائية، وأكبر على اليابسة منه فوق المحيطات، وأكبر أيضا في المناطق الداخلية القارية منه في المناطق الساحلية.

وهنا تجدر الإشارة إلي أن ارتفاع درجة حرارة الأرض يؤثر على الزراعة في نواح كثيرة. فتتداخل درجات الحرارة العالية في عمليات التلقيح، وتقلل من التمثيل الضوئي للمحاصيل الغذائية الأساسية، وتذوى النباتات.

ويؤثر ارتفاع درجة حرارة الأرض أيضا علي المحاصيل الزراعية بشكل غير مباشر عن طريق ذوبان الأنهار الجليدية الجبلية. وهكذا تتقلص الأنهار الجليدية بمعدلات أعلي، بل وتختفي أصغرها عن الوجود، وبهذا تتقلص أيضا أنظمة الري التي تعتمد عليها الزراعة.

كذلك فيتسبب فقدان الأنهار الجليدية الجبلية وانخفاض جريان المياه الذائبة، نقصا لا يسبق له مثيل في المياه، وهو ما يؤدي إلي عدم الاستقرار السياسي في بعض البلدان الأكثر كثافة سكانية في العالم.

كما يتوقع العلماء أن يجلب ارتفاع درجات الحرارة المزيد من الجفاف، كما تشهد عليه الزيادة الكبيرة في مساحة الأراضي المتضررة من الجفاف في العقود الأخيرة.

وأفاد فريق من العلماء في المركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي في الولايات المتحدة أن مساحة اليابسة في الكرة الأرضية تعاني من ظروف جافة جدا، توسعت من أقل بكثير من 20 في المئة في الفترة بين الخمسينات والسبعينات، الى 25 في المئة في السنوات الأخيرة.

وبارتفاع درجة حرارة الأرض، يتوقع العلماء أيضا أن تكون موجات الحرارة أكثر تواترا وأكثر شدة. وبمعني آخر، سوف تتقلص المحاصيل وتصبح موجات الحرارة جزءا إعتياديا من المشهد الزراعية.

وهذا يعني، من بين أمور أخرى، أن يتحتم علي على العالم زيادة مخزونات الحبوب لتوفير الأمن الغذاء الكافي. *ليستر براون، رئيس معهد سياسة الأرض، ومؤلف كتاب:Full Planet, Empty Plates: The New Geopolitics of Food Scarcity - New York: W.W. Norton & Co.(آي بي إس / 2013)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>