News in RSS
  23:57 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
حملة عالمية لحظر أسلحة الدمار الشامل
ائتلاف دولي يضغط لإلغاء الأسلحة النووية بحلول 2015

بقلم ثاليف ديين/وكالة إنتر بريس سيرفس


مؤتمر إستعراض معاهدة حظر إنتشار الأسلحة النووية الأخير في عام 2010.
Credit:UN Photo/Mark Garten

الامم المتحدة, فبراير (آي بي إس) - أطلق ائتلاف من نشطاء السلام المناهضين للأسلحة النووية والمنظمات غير الحكومية في مختلف أرجاء الأرض، حملة عالمية للمطالبة بقعد مؤتمر قمة لزعماء العالم، للإتفاق علي القضاء التام على واحدة من أكثر الأسلحة قدرة علي التدمير الشامل، أي القنابل الذرية.

وطالبت منظمة سوكا غاكاي الدولية ومقرها طوكيو والتي تشارك في قيادة هذه الحملة العالمية، بإنعقاد تلك القمة في هيروشيما وناغازاكي في عام 2015، وذلك بمناسبة الذكرى السبعين للقصف النووي الأمريكي الذي أباد تقريبا هاتين المدينتين اليابانية.

كذلك فيتزامن عام 2015 مع موعد إنعقاد المؤتمر الخامس لإستعراض معاهدة عدم إنتشار الأسلحة النووية.

هذا، ولقد قال دايساكو ايكيدا، رئيس منظمة سوكا غاكاي الدولية، في إقتراحه بخصوص السلام، المدرج في 23 صفحة بعنوان "الأمن البشري والاستدامة: إحترام كرامة الحياة"، قال "في اقتراحي لإلغاء الأسلحة النووية الصادر في سبتمبر 2009، دعوت للتحرك للتعبير عن إرادة شعوب في العالم لحظر الأسلحة النووية ... وهذا من شأنه تحديد وتوضيح القاعدة الدولية التي ستكون بمثابة الأساس لإبرام إتفاقية بشأن الأسلحة النووية، لتحظر رسميا أسلحة الدمار الشامل هذه، وذلك بحلول عام 2015”.

هذا وتعتمد الحملة العالمية لحظر الأسلحة الذرية علي دعم قوي من جانب العديد من المنظمات غير الحكومية والمجموعات والمنظمات المناهضة للأسلحة النووية، بما في ذلك مجموعة رؤساء البلديات من أجل السلام، والاتحاد البرلماني الدولي، والحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية، ورابطة الأطباء الدولية لمنع الحرب النووية.

بالإضافة إلى ذلك، تحظي الحملة العالمية بدعم مجموعة البرلمانيين لمنع الانتشار النووي ونزع السلاح، وكذلك المؤسسة القانونية للدول الغربية، وهي العضو المشارك في تأسيس شبكة 2000 العالمية لإزالة الأسلحة النووية، التي هي بمثابة تحالف يضم أكثر من 2000 من الجهات الناشطة في مختلف أنحاء العالم.

هذا وقد صرحت جاكي كاباسو، مديرة المؤسسة القانونية للدول الغربية، أن النداء الذي وجهه دايساكو ايكيدا لعقد قمة إلغاء الأسلحة النووية في عام 2015، يتفق مع خطة رؤساء البلديات من اجل السلام لعقد اجتماع على مستوى عال من سفراء نزع السلاح، ومسؤولين من الامم المتحدة، والبرلمانيين، وممثلي المنظمات غير الحكومية، لوضع خارطة طريق واضحة من شأنها أن تؤدي إلى تحرير العالم من الأسلحة النووية بحلول عام 2020.

وأضافت لوكالة إنتر بريس سيرفس، أنه سيتم السعي لتحقيق هذه الغاية بالتعاون مع رؤساء البلديات من أحل السلام، خلال مؤتمرهم في هيروشيما في أغسطس 2013.

وقالت كاباسو، التي تشغل أيضا منصب المنسق الاميركي الشمالي لرؤساء البلديات من أجل السلام، أن هذا سوف تشمل التحضير لمؤتمر إستعراض لمعاهدة حظر انتشار الأسلحة النووية في عام 2015، والتخطيط لعقد اجتماع قمة رفيعة المستوى في هيروشيما في وقت لاحق من ذلك العام.

وأفادت أن مجموعة رؤساء البلديات من أجل السلام قد حددت في حملة الرؤية 2020، عام 2015 كالعام المستهدف لإبرام اتفاقية بشأن الأسلحة النووية، مما يؤدي إلى إلغاء الأسلحة النووية في العالم بحلول عام 2020، وعلي أن يجري التوقيع علي مثل هذه الإتفاقية في هيروشيما و ناغازاكي.

هذا وتوجد مبادرة ثالثة، وهي خطة هيروشيما للسلام العالمي، التي أطلقها محافظ هيروشيما هيديهيكو يوزاكي، في أكتوبر من العام الماضي.

وتحدد الخطة، التي شارك في صياغتها كل من المحافظ، ومجموعة من المسؤولين الحكوميين السابقين، والأكاديميين من الأمم المتحدة والولايات المتحدة واستراليا واليابان، دورا رئيسيا لهيروشيما كمركز عالمي للسلام، وخريطة طريق للقضاء على الأسلحة النووية، ومسار للمساهمة في الترويج لعملية ملموسة ومستدامة من أجل إلغاء الأسلحة النووية.

هذا ولقد أعرب ايكيدا، وهو الفيلسوف البوذي البارز، عن ثقته في القمة المقترحة، على الرغم من بعض نشطاء السلام يتوقعون أن تتلقى مجرد دعم فاتر من قبل الدول الخمس المعلنة الدول الحائزة للأسلحة النووية، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا.(آي بي إس / 2012)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>