News in RSS
  23:58 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
رغم مساعي السلطات لخفض تنفيذ الأحكام
عقوبة الإعدام تحظي بشعبية كبيرة في الصين

بقلم غوردون روس/وكالة انتر بريس سيرفس

بكين, يونيو (آي بي إس) - كشف إستطلاع رأي أجرته"سينا كوم"، كبري المؤسسات الإخبارية الصينية علي انترنت، أن أكثر من 75 في المئة من الصينيين يؤيدون مواصلة الحكم بالإعدام، فيما تقتصر نسبة معارضيها علي مجرد 13,6 في المئة، وذلك علي الرغم من مساعي الحكومة لخفض عدد المحكومين عليهم بهذه العقوبة القصوي.

فقد خفضت الصين في فبراير الأخير عدد الجرائم التي يحكم علي مرتكبيها بالإعدام، ليصبح 55 جريمة مقارنة 68 جريمة صنفت علي قائمة الجرائم التي تبرر الحكم بالإعدام.

وحذفت من هذه القائمة عمليات تهريب الذهب والفضة والآثار الثقافية والحيوانات النادرة، وتزييف فواتير الضرائب، وتعليم وسائل إرتكاب الجرائم، وسرقة الآثار، والإختلاس ببطاقات الائتمان والفواتير. كما قضت بإعفاء الأشخاص الذين يتجاوزون 75 سنة من العمر من تنفيذ أحكام الإعدام.

وجاءت هذا القرار نتيجة لضغوط خبراء القانون الصينيين الذين شددوا علي أن عددا كبيرا من المدانين تم إعدامهم ظلما لإرتكابهم جرائم طفيفة. وكان الخبراء سبق وأن أقنعوا سلطات الحزب الشيوعي الصيني بإشتراط موافقة المحكمة العليا مسبقا علي أحكام الإعدام وعدم القبول بشرعية الإعترافات التي تنتزع تحت التعذيب.

كذلك فقد بتت محكمة الشعب العليا في اواخر مايو الماضي، بوقف تنفيذ أحكام الإعدام لفترة عامين، طالما لم يعتبر تنفيذها فورا أمرا ضروريا. كما بتت بتنفيذ عقوبة الإعدام على "عدد صغير جدا" من المجرمين الذين ارتكبوا "جرائم خطيرة للغاية".

لكن مدي تأثير هذه التغييرات على العدد الإجمالي للمحكومين عليهم بالإعدام ليس واضحا. فنادرا ما طبقت هذا العقوبة علي مرتكبي ال 13 جريمة التي ألغيت هذا العام، وإنما نفذت في غالبيتها العظمى علي مرتكبي القتل والاتجار بالمخدرات علي نطاق واسع، الزمر الذي يشكك في مفعول الإصلاحات القانونية المقررة في هذا المجال.

هذا ولقد قدرت منظمة العفو الدولية الحقوقية العالمية أن عقوبة الإعدام في الصين تحصد أرواح الآلاف من الصينيين كل عام، وذلك على الرغم من عدم توفر معلومات حكومية. وبدورها، قدرت مؤسسة "دوي هوا" الحقوقية ومقرها سان فرانسيسكو، أنه تم إعدام أقل من 5000 شخصا في الصين في عام 2009.

وعلي الرغم من أن أكثر من 75 في المئة من الصينيين يؤيدون الإستمرار في تنفيذ عقوبة الإعدام، إلا أن عددهم سجل إنخفاضا تدريجيا في السنوات الأخيرة. ففي عام 1995، بينت دراسة للأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية والمكتب الوطني للإحصاء، أن 95 في المئة من الصينيين يوافقون علي عقوبة الإعدام.

هذه النسبة إنخفضت إلي 83 في المئة في عام 2003، وفقا لإستطلاع أجرتة مؤسسة "نيتإييز.كوم" بين 16000 من مستخدمي شبكة الانترنت.(آي بي إس / 2011)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>