News in RSS
  22:09 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
مقابلة مع جودي وليامز، جائزة نوبل للسلام
"الغرب يتبع أسلوب إزدواجية المعيار مع إيران"

بقلم كريسو دانجيلو/وكالة انتر بريس سيرفس


Credit:Photo by Judy Rand

الأمم المتحدة, أبريل (آي بي إس) - أكدت جودي وليامز، الحاصلة علي جائزة نوبل للسلام، أن التعامل مع إيران يجري بأسلوب إزدراجية المعيار، ما لا يعني الجزم بأن طهران قد لا تكّن "نوايا سيئة".

وشرحت لوكالة انتر بريس سيرفس "لو كنت في مكان إيران وفي مثل تلك المنطقة المضطربة، ورأيت بوش يتهم العراق بحيازة أسلحة دمار شامل ثم يغزوها ليجد أنها كانت لا تملك هذه الأسلحة، وإذا رأيت كيف يتعامل مع كوريا الشمالية التي تحوز (هذه) الأسلحة بدون أن يفعل شيئا، لتساءلت ما العمل؟ بالطبع كنت سأملك أسلحة للدفاع عن نفسي".

وبسؤالها عن المخاوف التي تتردد حول "قنبلة ذرية إسلامية، أجابت ويليامز أن "المخاوف من مقدم أي أسلحة نووية جديدة دائما واقعية". وأفادت أن ثمة "34 دولة طلبت بالفعل الحصول علي تكنولوجية بناء طاقة نووية، والكثير منها في منطقة الشرق الأوسط. فالمعروف أنه يمكن إنتاج قنبلة بالتكنولوجية النووية".

وأجابت علي سؤال لوكالة انتر بريس سيرفس عن الدور الذي يمكن أن تعلبه الدول غير الموقعة علي إتفاقية حظر الإنتشار النووي، كالنهد وباكستان، في مؤتمر مراجعة هذه الإتفاقية في مايو المقبل، قائلة "لو كنت الهند، لإكتفيت بالجلوس والمراقبة، لأن الولايات المتحدة بخرقها لهذه الإتفاقية قد برهنت علي أن العالم هو مجرد نفاق".

وشرحت "لقد "شرّعت" الولايات المتحدة بيع التكنولوجية النووية للهند. فكيف يمكن التصرف بهذا الأسلوب، وما هي مصداقية طلبها من دول أخري أن لا تتصرف بنفس هذه الشكل".

وأكدت أن الولايات المتحدة تتصرف إنطلاقا من إعتبار "أنا الأقوي، أنا لدي أكثر أسلحة نووية وأكبرها... أتركوني إذن أفعل ما أشاء!”.

كدلك فقد شددت وليامز علي حتمية حظر الأسلحة النووية في العالم علي غرار الإتفاقية حظر الألغام التي أبرمت في عام 1997.

وأشارت إلي مفاوضات خفض عدد الأسلحة النووية وقمة الأمن النووي المقرر عقدها في 12- 13 أبريل في واشنطن، ومؤتمر مراجعة إتفاقية عدم إنتشار السلاح النووي في الفترة 3-28 مايو في نيويورك.

وأكدت أن حكومات العالم "لن تتحرك في إتجاه (حظر الأسلحة النووية) إلا إذا توّحد المواطنون لتحقيق هذه الغاية... فهناك الكثير من المصالح المُقنّعة للإبقاء عليها".

وقالت وليامز، مؤسسة منظمة الحملة الدولية لحظر الألغام البرية التي ساهمت في إتفاقية حظر الألغام ضد الأشخاص في عام 199 "اننا نسمع كلاما وخطابة من الحكومات لكن الكلمات غير مفيدة عندما لا تصحبها الأفعال".

وعلقت علي نجاح إتفاقية حظر الألغام في وقف إنتاج الألغام البرية في 38 دولة وتدمير نحو 42 مليون لغما في مختلف أنحاء العالم، قائلة "لقد نجحنا لأننا وحدنا مجموعة من المنظمات غير الحكومية في خدمة غاية موحدة ألا وهي نزع سلاح الألغام. الناس أجبرت الحكومات".

وشرحت أن العالم في حاجة إلي مثل هذه التعبئة الشعبية لتحقيق غاية نزع الأسلحة النووية. “ومع ذلك لا نشاهد عددا كافيا من المنظمات غير الحكومية التي توحد صفوفها" للتركيز علي هذه القضية.

وبسؤالها عن السبب وراء ذلك، قالت وليامز لوكالة انتر بريس سيرفس "لقد تلقينا، في سياق حركة حظر الألغام ، دفعة قوية للعمل في ميدان جديد، ذلك أنه كانت هناك منظمات عملت مثلا في نزع الألغام من الأرض، وأخري إجتهدت في توفير الأطراف الصناعية لضحايا الألغام، فيما لم توجد أي منظمة تقريبا تنشط من أجل حظرها”.

وشرحت وليامز أن المنظمات الناشطة من أجل إلغاء الأسلحة النووية واصلت العمل الذي بدأته منذ عقود طويلة، ما خلق مضمارا.

وعن موقف أوروبا من مفاوضات معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية (ستارت) وما إذا كانت قد ساعدتها أم عرقلتها، أفادت أن خمس دول أوروبية (بلجيكا، المانيا، لوكسمبرغ، هولندا، والنرويج) تريد أن تزيل الولايات المتحدة ترسانتها النووية من القارة الأوروبية، فيما تخشي تشيكيا وبولندا فقدان المظلة النووية الأمريكية.(آي بي إس / 2010)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
إفتتاحية إميل نخله، مسؤول جهاز المخابرات الأمريكية السابق: كيف مواجهة خطر الدولة الاسلامية
التناحر علي الموارد الطبيعية وعضوية الناتو: ما علاقة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بالصراع في أوكرانيا؟
إرتفاع منسوب المياه جراء التغيير المناخي: البحار تهدد بغمر الدول الجزرية ومنها كوبا والبحرين
العمل في محاجر الرمال المهددة بالإنهيار: الجوع يدفع شباب كينيا نحو الوظائف القاتلة
صناديق التحوط والتقاعد الخاصة تعجل بشرائها: هوس المضاربة بالأراضي الزراعية الأمريكية
المزيد >>
أكثر مناطق العالم إدانة للعدوان الإسرائيلي: أمريكا اللاتينية، صف واحد مع شعب غزة
69 سنة علي القصف الذري الأمريكي علي هيروشيما: العالم رهينة الدمار النووي
الأئمة وعلماء الدين في الكاميرون: بوكو حلال يتحدي بوكو حرام!
عدم المساواة تهدد بتقويض المنافع: أمريكا اللاتينية، أعلي تنمية بشرية ولكن...
خطر حقيقي لإنهيارهم مجددا في براثن الحرمان: فقراء جنوب آسيا، على حافة سكين
المزيد >>