News in RSS
  01:06 GMT 
IPS Inter Press Service News Agency
   الصفحة الرئيسية
Agencia de Noticias Inter Press Service
 
Agencia de Noticias Inter Press Service
اللغات
IPS Inter Press Service News Agency
   ENGLISH
IPS Inter Press Service News Agency
   ESPAÑOL
IPS Inter Press Service News Agency
   FRANÇAIS
IPS Inter Press Service News Agency
   ARABIC
IPS Inter Press Service News Agency
   ČESKY
IPS Inter Press Service News Agency
   DEUTSCH
IPS Inter Press Service News Agency
   ITALIANO
IPS Inter Press Service News Agency
   JAPANESE
IPS Inter Press Service News Agency
   MAGYAR
IPS Inter Press Service News Agency
   NEDERLANDS
IPS Inter Press Service News Agency
   POLSKI
IPS Inter Press Service News Agency
   PORTUGUÊS
IPS Inter Press Service News Agency
   SUOMI
IPS Inter Press Service News Agency
   SVENSKA
IPS Inter Press Service News Agency
   SWAHILI
IPS Inter Press Service News Agency
   TÜRKÇE
IPS Inter Press Service News Agency
IPS Inter Press Service News Agency
المناطق
  العالم
  أفريقيا
  آسيا
  الشرق الأوسط
  أمريكا اللاتينية
  أمريكا الشمالية
Agencia de Noticias Inter Press Service
الموضوعات
  التنمية البشرية
  الحقوق والديمقراطية
  المساواة
  الهجرة
  البيئة
  السياسة
  الاقتصاد والتجارة
  الطاقة
Agencia de Noticias Inter Press Service
IPS Inter Press Service News Agency
  للاشتراك!
النشرات العربية
Print Send to a friend
مقابلة مع رئيس "سوكا غاكاي الدولية" في ذكري هيروشميا وناغازاكي
"الأسلحة النووية ليست شرا لابد منه"

بقلم ثاليف ديين


Credit: Seikyo Shimbun

الأمم المتحدة , أغسطس (آي بي إس) - تزامنا مع ذكري قصف الولايات المتحدة مدينتي هيروشميا وناغازاكي اليابانيتين وتدميرهما بالقنابل النووية في 6 و 9 أغسطس عام 1945، كثفت منظمة "سوكا غاكاي الدولية"، التي تضم 12 مليون عضوا في 192 دولة وتعتبر واحدة من كبري الهيئات الداعية للسلام في العالم وأكثرها نفوذا، حملاتها المتواصلة لصالح نزع السلاح النووي.

فشدد الياباني دايساكو إكيدا رئيس هذه المنظمة غير الحكومية ومقرها طوكيو، علي ضرورة "تغيير المفهوم الراسخ، القائل بأن الأسلحة الذرية شرا لابد منه، وذلك بغية إحياء وتمتين الجهود الرامية إلي نزح السلاح النووي في العالم".

وفي مقابلته مع وكالة الأنباء العالمية "انتر بريس سيرفس"، شدد إكيدا، وهو الفيلسوف البوذي والكاتب، علي الحاجة "لتذكير الشعوب بأن هذه الأسلحة (النووية) حتي وإن لم تستخدم، تمثل عبأ هائلا علي الموارد المالية والتكنولوجية والبشرية المسّخرة لتطويرها ونشرها وصيانتها".

هذا وفيما أكد عمدة هيروشيما تاداتوشي أكيبا، أن المدينة مشارك أساسي في حملة "العمداء من أجل السلام" الداعية إلي القضاء علي الأسلحة النووية بحلول عام 2020 والمعروفة بإسم "رؤية 2020"، شرح رئيس منظمة سوكا غاكاي الدولية، أنه منذ إنتهاء الحرب العالمية الثانية منذ 63 سنة، لم يتوقف أهالي هيروشيما وناغازاكي الذين عاشوا فظائع القصف النووي، عن رفع أصواتهم لتذكير العالم بخطر الأسلحة النووية.

وفيما يلي أبرز ما دار في المقابلة مع رئيس منظمة سوكا غاكاي الدولية.

سؤال: ما مدي دعم الحكومة اليابانية لحملتكم؟ وما مدي ثقتكم في أن الحملة سوف تنجح حيثما فشل الغير في تحرير العالم من الأسلحة النووية؟.

جواب: ضمن العقبات التي تقف في وجه الحملة، تبرز الإرادة السياسية للدول التي تحوز أسلحة نووية كعامل حاسم. ومع ذلك، فإنني علي قناعة بأن إنعدام الإهتمام ووهانة الإحساس بالأوليات الماسة المتفشيين بين الشعوب، تعتبر عاملا حاسما بدورها.

أؤمن بأن حملة "رؤية 2020" تتوج الإحساس القوي والثابت بالمسئولية لدي ضحايا القصف النووي، تجاه الأجيال القادمة.

كما أن قمة مجموعة الدولي الثمان الكبري الأخيرة في هوكايدو طوياكو في يوليو، قد أشارت بوضوح وبالتحديد، إلي الحاجة إلي نزع السلاح النووي. فكان بمثابة أول بيان من نوعه من هذه المجموعة (الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، كندا، اليابان، وروسيا).

سؤال: ما هو ردك علي المتشائمين الذين يقولون أن نزح الأسلحة النووية هدف غير قابل للتحقيق، خاصة وأن العالم قد قبل بظهور ثلاث قوي نووية إضافية (الهند، باكستان، إسرائيل) في العقود الثلاثة الأخيرة؟.

جواب: إغراء الإستسلام للتشاؤم أمر قائم. لكننا لا نستيطع أن نفعل ذلك. الوضع لا يتحمل. وإذا فكرنا جديا، لوجدنا أن الأسلحة النووية تثبّت إتعدام الثقة والإرتياب ليس إلا.

هذه الأسلحة تزيد التوترات بل وتزيد مخاطر الأمن القومي في العلاقات بين الدول. وفي نفس الوقت، من المستحيل التفكير في أن الأسلحة النويية يمكنها أن توقف الجماعات الإرهابية. لابد من النظر إلي هذه القضية من منظور ما يمكن أن نسميه بالواقعية الجديدة.

لقد نصت لجنة كامبيررا علي أن "الدفاع الوحيد هو إزالة الأسلحة النووية والتأكد من أنه لم يجري إنتاجها" (...) في الواقع، إلغاء الأسلحة النووية هو أكثر الإخيارات واقعية.

سؤال: في سبتمبر 1981، شنت إسرائيل هجوما أحاديا علي ما أُشتبه في أنه منشأة نووية في العراق. وفي سبتمبر الماضي، عادت إسرائيل لتشن هجوما ممثالا علي ما أُشتبه في كونه محطة نووية سورية.

هل كان لإسرائيل الحق القانوني أو الأخلاقي لشن مثل هذه الهجمات الأحادية علي الرغم من إختراقها السيادات الوطنية وعلي الرغم من أنها دولة مزودة بأسلحة نووية؟.

جواب: من حق الشعوب أن تعيش في سلام وأمن. لكنه ينبغي أن تعمل الدول علي تحقيق هذه الغاية بالوسائل السلمية، إستخدام القوة العسكرية لا يقود أبدا إلي إستقرار حقيقي. ولا ينبطق هذا علي الشرق الأوسط فحسب، وإنما علي العالم كله. القوة تولد المزيد من القد والكراهية.

لا يمكن إطفاء نيران النزاعات بإضافة المزيد من النار عليها. نحن في حاجة إلي التحاور. الحل الأساسي يكمن في تحقيق الإستقرار الإقليمي، وإخلاء الشرق الأوسط من الأسلحة النووية.(آي بي إس / 2008)

لقاء مع مديرة مركز كوبا الوطني للتربية الجنسية: "لا يمكننا أن نقبل الفتات عندما يتعلق الأمر بحقوقنا"
لقاء مع كارمن باروسو، الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة: لابد من تحقيق "المواطنة الجنسية"!
لقاء مع كانايو نوانزي رئيس الصندوق الدولي للتنمية الزراعية: "عندما تتفاقم فجوة عدم المساواة تنفجر الأزمة السياسية"
حوار مع نيكولاس مادورو، خليفة هوغو تشافيز: "لتتصدي الأمم المتحدة للمضاربة في الغذاء"
حوار مع رئيس فريق حفظ الموارد البحرية خارج المياه الوطنية: أزمة غذائية؟ إبحث في أعالي البحار! .. أو في قاع المحيطات!
المزيد >>
الأمم المتحدة تدين قرارها بتنظيم إنتاج وبيع القنب: أوروغواي ليست قرصانة!
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
أربع ساعات من الإنفاق العسكري تساوي كل ميزانيات نزع السلاح: حكومات الدول النامية تفضل التسلح علي التنمية!
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
المزيد >>
النساء والفتيات، غالبية ضحايا العبودية الحديثة: 73 دولة تستعبد البشر لإنتاج السلع الإستهلاكية
بمتوسط 12 مليون دولار سنويا لكل منهم: رؤساء كبري الشركات الأمريكية يتقاضون331 ضعف أجور العاملين
إضافة إلي البطالة الضخمة والطرد القهري من البيوت: أسبانيا، ثاني دول أوروبا إرتفاعا في معدل فقر الأطفال
هل حلت لعنة السدود البرازيلية علي بوليفيا؟: أعلي بلد في العالم... يغرق!
من جحيم الفقر لجحيم التعذيب لجحيم أوروبا: من فضلك... أين جزيرة لامبيدوزا؟
المزيد >>